وزارة أمزازي تقوم بإحصاء دقيق للأساتذة المضربين قصد دراسة إمكانية تعوضهم بالعرضيين

موقع التعليم

قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، أن وزارته ستتخد كل الإجراءات اللازمة و بأي ثمن كان من أجل تأمين الغلاف الزمني الضائع، وضمان حق التلاميذ في التمدرس، وسير المرفق العام. وأكد الوزير في تصريح صحفي ليوم الثلاثاء، أن العطلة البينية ستستغل لتنزيل هذه الإجراءات، في تهديد آخر ينضاف إلى التهديدات السابقة لفئة الأساتذة المتعاقدين المطالبين بإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية.

 وكان قد ترأس سعيد أمزازي مساء أمس الإثنين إجتماعا بتقنية المباصرة مع مدراء الأكاديميات الجهوية للتربية والتوين، حيث أعطى توجيهاته بإجراء إحصاءات دقيقة  لعدد الأساتذة المضربين عن العمل، وذللك قصد دراسة إمكانية تعوضهم بأساتذة عرضيين، يتم تكوينهم بشكل مستعجل  بالمراكز الجهوية للتربية والتكوين  تمهيدا لإلحاقهم بالأقسام عند نهاية العطلة البينية مباشرة. 

 هذه الخطوة التي ستقدم عليها الوزارة قد تؤجج الوضع في قطاع التعليم وتزيد من الإحتقان الإجتماعي.  

أنشر الموضوع مع أصدقائك

التعليقات
0 التعليقات

Aucun commentaire:

???? ? ??????
???? ? ??????
???? ? ??????
الإمتحان الموحد المحلي
???? ? ??????